فريق من الخبراء المكلفين بإعداد استراتيجية وطنية للبحث والابتكار في موريتانيا يزور المعهد

فريق من الخبراء المكلفين بإعداد استراتيجية وطنية للبحث والابتكار في موريتانيا يزور المعهد

استقبل المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد في 29 سبتمبر 2021 بمقره في انواذيبُ فريقا من الخبراء المكلفين بإعداد استراتيجية وطنية للبحث والابتكار في موريتانيا، وذلك للقاء باحثي المعهد وكذلك المعهد العالي لعلوم البحار التابع للأكاديمية البحرية.

 ترأس فريق الخبراء البروفيسور أحمد حوبَّ، الرئيس السابق لجامعة انواكشوط العصرية (2016-2020) برفقة الدكتورين جورج بوناس وأليساندرو بيليو، من الخبراء الدوليين.

للتذكير؛  تندرج هذه المهمة في إطار مشروع “تطوير استراتيجية وطنية للبحث والابتكار في موريتانيا” الذي يهدف إلى دعم البحث والابتكار في بلدان إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي.

وقد ناقش الاجتماع، من بين أمور أخرى، تحديد المشاكل التي تنشأ أثناء الممارسة الجيدة للبحث العلمي داخل هاتين المؤسستين، وذلك بهدف جمع آراء العلميين حول القضايا المتعلقة بإدارة البحوث في موريتانيا وتمويلها، وكذا آليات التعاون العلمي على المستوى الوطني والدولي واستكشاف محاور بحثية جديدة تناسب الظروف الحالية.

وقد استقبل فريق الخبراء من طرف الدكتور أعل ولد بيبو الذي كان ينوب مدير المعهد الموجود حاليا في مهمة خارج انواذيب.

قبل فتح باب النقاش وبعد الترحيب بالضيوف تابع الحضور عرضين للتعريف بالمؤسستين، وقد مكنت النقاشات فريق الخبراء من تدوين مجموعة واسعة من وجهات النظر حول مختلف القضايا التي تم تناولها، والوقوف على أهم محطات مسار البحث العلمي في مجال الثروة السمكية والبيئة البحرية في موريتانيا.