ورشة للتحسيس بأهمية استخدام معطيات الأقمار الاصطناعية لصالح مختلف مستخدمي المجال البحري

ورشة للتحسيس بأهمية استخدام معطيات الأقمار الاصطناعية لصالح مختلف مستخدمي المجال البحري

نظم المعهد في الفترة من 7 إلى 9 يوليو 2021 ورشة حول استخدام معطيات الأقمار الاصطناعية لمتابعة الوسط البحري والساحلي، وقد هدفت هذه التظاهرة إلى تحسيس مستخدمي المجال البحري والساحلي حول هذا النوع من المعطيات وأهميتها على مستوى متابعة واستغلال الوسط البحري والساحلي.

كما ستُمكّن الورشة أيضا من تحديد الاحتياجات الخاصة لمختلف المشاركين بغية اقتراح أدوات أكثر ملاءمة لكل مشارك، مما سيسمح بتقديم أفضل الخدمات سعيا إلى تحسين العائدات الايجابية للسكان والمستخدمين الآخرين للوسط البحري والساحلي.

ونشير إلى أن هذا اللقاء تم تنظيمه في إطار مشروع NAfCOAST لسواحل شمال إفريقيا، حيث يعتبر المعهد عضوا مؤسسا في المشروع، ويهدف هذا المشروع إلى تطوير أدوات عملية لمراقبة كوكب الأرض لغرض رسم الخرائط، المراقبة، تقييم النظم الإيكولوجية الساحلية لبلدان شمال إفريقيا على أساس السلاسل الزمنية للمعلومات، والتي يمكن الحصول عليها بسهولة من خلال مراقبة كوكب الأرض أكثر من مصادر أخرى ذات تغطية محدودة.

كما يسعى المشروع أيضا إلى المساهمة بفعالية لوضع إطار متّسق لتطوير أنشطة رقابة كوكب الأرض بغية المساهمة بطريقة استراتيجية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلدان شمال إفريقيا.